نشاط التوعية

دليل إرشادي لحماية العمالة المصرية بالخارج من الاتجار بالبشر

223في إطار دور اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر بأنشطة التوعية.  قامت اللجنة بتحديث “الدليل الإرشادي لحماية العمالة المصرية بالخارج من الاتجار بالبشر”. هذا وتأخذ جريمة الاتجار بالبشر العديد من الصور والأشكال إلا أن عنصر الاستغلال يعتبر العامل المشترك في جميع الحالات. ونظراً لاحتمال تعرض العاملين المصريين في الخارج لضغوط وممارسات تحمل أحياناً سمة الاستغلال، فقد حرصت اللجنة منذ عام 2012 علي إصدار دليل إرشادي لحماية العاملين المصريين في الخارج.

ويهدف تحديث الدليل الإرشادي إلى تعريف العاملين بالخارج وتبصيرهم بحقوقهم القانونية وحمايتهم من كافة صور الاستغلال في ضوء المتغيرات المحلية والإقيليمة والدولية. فضلاً عن توضيح دور الوزارات المعنية في هذا المجال، وكذلك تقديم المعلومات المناسبة والخطوات اللازمة التي يتعين المرور بها حين التعرض لأية مشكلة من هذا القبيل.

ويأتي ذلك في إطار اهتمام الحكومة المصرية بقضية الاتجار بالبشر باعتبارها جريمة عبر وطنية يتسع حجمها ارتباطاً بالعولمة، وما تكفله من حدود مفتوحة واتصالات سريعة بين الدول والأفراد، وأيضاً في إطار حرص الدولة علي حماية حقوق المصريين في الخارج. وقد شهدت الفترة الأخيرة استمرارية ومواصلة لمنظومة الجهود الوطنية في هذا المجال، حيث تمت تحركات عدة على المستويات التشريعية، والقضائية، والتنفيذية. ومنها مشروع قرار بتنظيم صندوق مساعدة ضحايا الاتجار بالبشر تعكف حالياً اللجنة الوطنية على استكماله.

إضغط هنا للإطلاع على الدليل الإرشادي

ورش عمل لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية

ا) تنظيم ورش عمل لدعم المجموعات التي تلعب دورًا مهمًّا في مساندة اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية. كما نظمت  اللجنة ورش عمل للدبلوماسيين والإعلاميين والمجتمع المدني وأعضاء النيابة العامة. وبالإضافة إلى ذلك، شاركت اللجنة في ما يقرب من 20 مناسبة وطنية ودولية تتناول الهجرة غير الشرعية خلال 2014/2015.

ب) نظمت اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية، بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة بمصر، ورشة عمل حضرها خمسة وعشرون مشارك من كبار المسؤولين الحكوميين، وذلك يومي الرابع والعشرين والخامس والعشرين من مايو، تناولت خلالهما القوانين الدولية والإقليمية والمحلية التي تنظم الهجرة. وقد قدمت ورشة العمل للمسؤولين الحكوميين من الوزارات والهيئات المعنية نظرة شاملة حول الوثائق القانونية الدولية والإقليمية ذات الصلة  التي صدقت عليها مصر، كما تناولت الأطر التشريعية المصرية المتعلقة بالهجرة، مما مكن المشاركين من الوقوف على الفجوات الحالية في القوانين الدولية والإقليمية والمحلية كخطوة هامة لتعزيز الإطار التشريعي المصري الذي يحكم الهجرة. وقد أكد مدير مكتب المنظمة الدولية في مصر، السيد عمرو طه أن “هذه الورشة هي استمرار للدعم والتعاون القائم بين المنظمة الدولية للهجرة والحكومة المصرية فيما يتعلق بالقانون الدولي للهجرة، وهو الإطار الذي يحكم الهجرة وينظم إدارتها بشكل فعال.

ج) عقدت اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية في الأول من فبراير الجاري ورشة عمل بشأن “منهجية صياغة استراتيجية وطنية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية” امتدت على مدار يومين بمشاركة ممثلين عن الجهات الأعضاء في اللجنة الوطنية. وقد استهدفت بناء قاعدة معرفية مشتركة حول الأسس العلمية التي يتعين الاستناد إليها في رسم الاستراتيجية الوطنية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية، وهي المهمة الرئيسية التي سوف تعكف اللجنة الوطنية على تنفيذها خلال الأشهر القليلة المقبلة استنادا إلى النجاح الذي حققته في تنفيذ خطة عملها الأولى لعامي 2014/2015. تولى إدارة ورشة العمل أساتذة مصريون مرموقون في مجال التخطيط الاستراتيجي، حيث اعتمدت على التفاعل بين المشاركين من أجل ترجمة العناصر الرئيسية العامة لوضع الاستراتيجيات الوطنية إلى صياغات محددة تتناسب مع مشروع الاستراتيجية المستهدفة بشأن الهجرة غير الشرعية. وأبرزت ورشة العمل الاتفاق بين أعضاء اللجنة الوطنية المشاركين حول الرؤية المستهدفة لمشروع الاستراتيجية والتي يجب أن تركز على الحد من الهجرة غير الشرعية من خلال دعم التنمية الشاملة اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا. وقد مثلت ورشة العمل فرصة للتشاور بين أعضاء اللجنة الوطنية حول عناصر القوة التي تتمتع بها اللجنة الوطنية والعناصر الأخرى التي يتعين تطويرها بما يخدم الهدف العام الذي قامت من أجله اللجنة الوطنية. من ناحية أخرى، أتاحت ورشة العمل الفرصة لإبراز الفرص التي يجب استثمارها والتحديات التي يتعين مواجهتها في إطار الاستراتيجية الوطنية المستهدفة. وقد صرحت السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية بأن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية سوف تستلهم من رؤية الاستراتيجية الوطنية للتنمية 2030. يُذكر أن ورشة العمل تم تنظيمها بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة وذلك في إطار التعاون القائم بين اللجنة الوطنية والمنظمات الدولية التي تعنى بمسألة الهجرة غير الشرعية.

د) نظمت اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة ورشة عمل حول “الإطار القانوني الدولي لهجرة الأطفال غير المصحوبين” يومي 29 و30 سبتمبر. افتتح الجلسة السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية، والسفير جيمس موران   سفير الاتحاد الأوروبي في القاهرة، والدكتورة هالة أبو علي أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، والسيد عمرو طه رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في القاهرة. وحضر الورشة ممثلو اللجنة الوطنية من وزارات الدفاع، الداخلية، العدل، الهجرة والمصريين في الخارج، فضلاً عن الصندوق الاجتماعي للتنمية، الهيئة العامة للاستعلامات، المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، المجلس القومي لحقوق الإنسان، والمجلس القومي للطفولة والأمومة. كما شارك أيضا ممثلون عن اليونيسف ومكتب المنظمة الدولية للهجرة في روما، ووزارة العمل والتضامن الاجتماعي الإيطالي. وتضمنت ورشة العمل عدة جلسات شارك فيها أحد خبراء القانون الدولي للهجرة التي استعرضت الإطار القانوني الدولي لمكافحة هجرة الأطفال غير المصحوبين، كما أوضحت ممثلة مكتب المنظمة الدولية للهجرة في روما التجربة الإيطالية في رصد وتسجيل والتعامل مع الأطفال غير المصحوبين، بينما أشار خبراء المملكة المتحدة إلى التجربة البريطانية في ذات السياق. واستعرض ممثل اليونيسف نظام حماية الطفل في مصر وفقا لما جاء في القانون المصري للطفل ودور لجان حماية الطفولة.

ه) نظمت اللجنة الوطنية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والمنظمة الدولية للهجرة ورشة عمل حول القانون الدولي للهجرة. عقدت الورشة على مدى 3 أيام (29 سبتمبر- 1 أكتوبر). وقام بالتدريب خبراء قانونيون من المقر الرئيسي للمنظمة الدولية للهجرة في جنيف باﻹضافة إلى مجموعة من الخبراء الوطنيين المصريين.  ومن خلال أعمال الورشة، تم التطرق إلى موضوعات هامة مثل اﻷطر القانونية المحلية واﻹقليمية والدولية المنظمة للهجرة، وذلك بهدف دعم جهود اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية في إعداد السياسات والتشريعات اللازمة للتعامل مع هذه الجريمة المتصاعدة والتي تطول أثارها المصريين وغير المصريين على حد السواء. تأسست اللجنة الوطنية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية في مارس من عام 2014 بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 380. وترأسها سعادة السفيرة نائلة جبر. وعلى رأس مهام هذه اللجنة إعداد السياسات الشاملة وصياغة مشروع قانون لمنع ومكافحة الهجرة غير النظامية، وأيضا وضع خطة عمل لتنفيذ السياسات المتعلقة بهذا الموضوع. تطرقت ورشة العمل أيضا لموضوع مسؤوليات وواجبات الدول تجاه المهاجرين، مع مراعاة الاحترام الكامل لسيادة الدول وأيضا حماية حقوق المهاجرين. وعرضت ورشة العمل أفضل السبل للتعاون الوطني واﻹقليمي والدولي من أجل تقليص الهجرة غير النظامية، وبالتالي الحد من حوادث الموت اثناء الهجرة ومعاقبة الجناة المنخرطين في جرائم اﻹتجار بالبشر والتهريب. ضمت ورشة العمل خبراء ومسؤولين من وزارات الخارجية والداخلية والدفاع والعدل والشباب والرياضة باﻹضافة إلى اللجنة الوطنية لمكافحة اﻹتجار بالبشر والمركز القومي للبحوث اﻹجتماعية والجنائية والمجلس القومي لحقوق اﻹنسان والمجلس القومي للطفولة واﻷمومة والهيئة العامة للاستعلامات واتحاد الإذاعة والتليفزيون ومركز دراسات الهجرة واللاجئين بالجامعة اﻷمريكية بالقاهرة.

 التناول الإعلامي لقضية الهجرة غير الشرعية

أ) التعاون مع وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة من أجل تكثيف التغطية الإعلامية لمشكلة الهجرة غير الشرعية لتشمل تحليل دوافعها، وإبراز مخاطرها، والتعرف على الحلول البديلة المتاحة. ومن أهم ما أنجزته اللجنة في هذا الخصوص ما يلي:

  • المشاركة في البرامج التلفزيونية والإذاعية المختلفة التي تناولت قضية الهجرة غير الشرعية على مدار العام المنصرم على مختلف القنوات الأرضية والفضائية، فضلاً عن تشجيع الصحفيين على نشر تقارير معنية بملف الهجرة غير الشرعية وموافاتهم بالمعلومات التي يحتاجونها في هذا الصدد.
  • تنفيذ برنامج إذاعي من 24 حلقة بعنوان “الشباب والمجهول” تم بثه على إذاعة الشباب والرياضة بمعدل حلقة أسبوعيا اعتبارا من 1/9/2015 إلى 1/03/2016، تضمن في حلقاته شهادات حية لنماذج من المهاجرين الذين خاضوا تجربة الهجرة غير الشرعية وأفراد أسرهم أبرزت مدى المخاطر التي تعرضوا لها واستغلالهم من قبل المهربين، كما طرح البرنامج الفرص المتاحة وطنيا 
للارتقاء بمستوى المعيشة وزيادة الدخل.
  • تنفيذ مسلسل إذاعي كوميدي من 30 حلقة بعنوان “انقذني شكرًا” تم بثه على إذاعة البرنامج العام يومياً خلال شهر رمضان، يتضمن معالجة مشكلة الهجرة غير الشرعية بأسلوب شيق وجذاب وتوضيح مخاطرها والأساليب التي يتبعها المهربون في استقطاب الشباب والإيقاع بهم، ومن جانب آخر إلقاء الضوء علي عزوف الشباب عن العمل وأسبابه، مع توضيح الحلول العملية التي تتناسب مع فكر الشباب في العمل الحر.
  • إجراء دراسة حول مضمون التناول الإعلامي وجهود التوعية المعنية بملف الهجرة غير الشرعية وسبل تطويرها -للوصول إلى قاعدة جماهيرية أوسع بشكل أكثر فعالية.
  • استخدام وسائل التواصل الاجتماعي (Facebook, Twitter)في التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية والحلول البديلة.
  • جاري الاتفاق على تنفيذ برنامج توك شو تليفزيوني متخصص يركز على مناقشة القضية بشكل متكامل، ويبث على القنوات الفضائية الأكثر انتشارا.

ب) إجراء اتصال مباشر مع الشباب في المحافظات المصرية الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية وذلك من خلال تنظيم زيارات ميدانية لهذه المحافظات، تحت شعار “مصر مستقبلك”، تهدف إلى التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، فضلا عن التعريف بالبدائل الاقتصادية المتاحة أمام الشباب للحد من الفقر سواء كانت فرص لتمويل مشروعات صغيرة أو متناهية الصغر، أو برامج تدريبية لتنمية القدرات المهنية بما يسهل الانضمام إلى سوق العمل. وفي هذا الصدد، تعاونت اللجنة الوطنية مع مكتب وزير التنمية المحلية في تحديد المحافظات التي يمكن للجنة الوطنية زيارتها، وتم تنفيذ زيارات لعدد من المحافظات، هي الجيزة وبني سويف والاسكندرية والقليوبية والأقصر والفيوم، شارك فيها ممثلون عن الجهات الوطنية المعنية بموضوع الهجرة غير الشرعية سواء تلك المعنية بالتوعية بمخاطرها (وزارة الدفاع، وزارة الداخلية، وزارة الشباب والرياضة، وزارة الأوقاف، وزارة التعليم الفني سابقا، النيابة العامة، الأزهر، المجلس القومي لحقوق الإنسان) أو تلك المعنية بتوفير الحلول البديلة (الصندوق الاجتماعي للتنمية، وزارة التنمية المحلية).

ج) نظَمت اللجنة الوطنية التنسيقة لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية بالتعاون مع اتحاد الاذاعة والتليفزيون ومنظمة الهجرة الدولية ندوة للإعلامين يوم 24/05/2015 بفندق سميراميس. هدفت الندوة إلى دراسة أفضل سبل المعالجة الإعلامية لظاهرة الهجرة غير الشرعية. افتتحت الندوة السفيرة نائلة جبر رئيسة اللجنة الوطنية منوهة عن توافر الإرادة السياسية لدى الدولة للتصدي للمشكلة وخلصت الندوة إلى عدد من التوصيات أبرزها:

  • الاهتمام بالتواصل المباشر مع الشباب خاصة من خلال الإعلام.
  • تعزيز روح الانتماء لدى طلبة المدارس والجامعات من خلال مناهج وأنشطة تعليمية، فضلا عن برامج إعلامية يتم إعدادها لهذا الغرض.
  • تخصيص فقرات من برامج التوك شو لتناول موضوع الهجرة غير الشرعية لما تتمتع به من نسب مشاهدة مرتفعة.
  • إدراج قضية الهجرة غير الشرعية في الأعمال الدرامية.
  • إبراز التجارب الناجحة للشباب كنموذج يحتذى به.

 

د) عقدت اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية لقاء مع شباب محافظة بني سويف يوم 29 مايو تحت عنوان” مخاطر الهجرة غير الشرعية والفرص البديلة”، بحضور السيد المستشار محمد سليم محافظ بني سويف. يأتي تنظيم الندوة في إطار سلسلة اللقاءات التي تجريها اللجنة الوطنية مع الشباب في المحافظات المصرية بهدف التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية وعواقبها، والحلول البديلة التي تتيحها الجهات الوطنية سواء كانت فرص عمل، أو تمويل أو تدريب. وأشارت السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية خلال الندوة إلى أن مواجهة مشكلة البطالة تساهم في الحد من مخاطر الهجرة غير الشرعية، حيث تعد دافعا رئيسيا لإقدام الشباب على هذه المغامرة، مشيرة إلى ما تقوم به الدولة من جهود من أجل توفير فرص عمل بديلة أمام الشباب ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وقد دعت إلى ضرورة تكاتف كافة الجهود الرسمية وغير الرسمية من أجل مضاعفة هذه الفرص أمام الشباب كي لا يقع فريسة في براثن شبكات التهريب غير الشرعية. وناشدت الشباب في الوقت نفسه بضرورة تعظيم قيمة العمل الشريف باعتباره السبيل الوحيد للنجاح.